الفنسلايد

كان يضربه كثيرا.. عن عادل إمام الذي أبكي الجمهور يوم وفاة والده

 

لم يتحدث الفنان عادل إمام كثيرا عن والديه إلا في مرات نادرة، ربما لأنه نوع من الناس لا يحب أن يتكلم عن العائلة أو لأن الأسئلة لم تتطرق لذلك، لكن في المرات النادرة التي تحدث فيها يمكن رصد علاقة عادل إمام بوالديه، نرصد في هذا المقال علاقته بوالده، ونرصد علاقته بوالدته في مقال لاحق.

قال الفنان عادل إمام، في أولى حلقات برنامج “yes Iam famous” وقدمته الإعلامية منى الشرقاوي، زوجة المؤلف يوسف معاطي أكثر من عمل مع عادل إمام منذ فترة التسعينات والألفية الجديدة، إن والده لم يكن يحب فكرة التمثيل من الأساس، وكان يريد منه أن يحصل على الشهادة الجامعية فقط، وأنه اضطر للكذب عليه حول اشتراكه في فرقة التمثيل في الجامعة.

(ملحوظة جانبية، آخر عمل للمؤلف يوسف معاطي كان في مسلسل عفاريت عدلي علام سنة 2017، وبعدها لم يعمل في أي عمل فني، وتعاقد على مسلسل حمل اسم بالحب هنعدي مع سميرة أحمد، لكن الحب عدى، والمسلسل لم يعدي).

أضاف عادل إمام في لقائه مع منى الشرقاوي: “أول مسرح اشتغل عليه في الفصل وكنت بقوم أقلد المدرسين، وأبويا كان همه كله إني آخد الشهادة بس، وياما جات شكاوى مني لأبويا، ولما دخلت كلية الزراعة مكنتش بقول لوالدي إني بدأت تمثيل في 3 جامعة وكنت بمثل من وراه، وكنت بكذب عليه بسبب تأخيري في البيت، ومعرفش إني بمثل غير بعد ما اشنهرت في أفلامي وعرف بالصدفة من وكيل الوزارة عنده في الشغل”.

شدة الوالد

قال الزعيم في نفس البرنامج سابق الذكر: “والدي كان شديدا جدًا في تعامله معايا، ولكن في نفس الوقت كان متفاهم، وخفة دمي واخدها منه، وشدته معايا دي منعتني من الوقوع في أخطاء كتير قوي”، ويقول عادل إمام في لقاء مع مفيد فوزي: “مكناش صحاب، يمكن صاحبته لما كبر وانا كبرت واتجوزت، وحتى لما أمي ماتت، وشعرت بيه حاسس بملل، قلتله يا بابا إيه رأيك تتجوز، حتى سعيد صالح، ضحك، وقالي أيوة ويجيبلك أخ صغير يبقى أصغر من محمد ابنك، حاول عادل، وسألته قلتله مكانش ليك حب زمان في البلد يعني، قالي يعني لو كان ليا ما هتلاقيها عندها 74 سنة دلوقتي”.

ومع إلحاح عادل إمام على والده بالزواج، رفض رفضا قاطعا، وقال له: “مش ممكن يا بني، أنا لا يمكن أعوض أمكم”، ويكمل عادل إمام: “يوم الجمعة دا يوم العيلة، يجي يحط إيدي عليا ويتلو آيات من القرآن بيرقيني”.

لكن لم يتطرق عادل إمام في الحوار عن مهنة والده ولا عمله، وهو الأمر الذي قالته شقيقته مني: “والدي كان شاويش في الجيش، وكانت تربيته صعبة، وفي مرة كان عادل عنده شهادة فيها نمر مش حلوة ومخبيها، وفجأة بابا اكتشفها وعينك ما تشوف إلا النور”، عادل حكي نفس القصة بعدها مع مفيد فوزي، وقال: “كانت شهادة الفترة الأولى، وفكرني ناجح يعني، وقالي مبروك، وساعتها كان في اقتراح ندرس الماني، وقالي وماله الماني، دي الصناعة الالمانية ممتازة، تدرس الماني وتسافر المانيا وتبقثى عارف كل حاجة عن الصناعة الألماني، وفجأة اكتشف الشهادة، ومسماش بقى”.

منى شقيقة عادل إمام قالت للشروق: “عادل مش زى ما بيظهر على التليفزيون، ده حد تانى، ووالدى كان شديد عليه، وضربه جامد أوى قدامى لما سقط فى الثانوية، كان راجل عسكري وتربيته شديدة”، الناقد طارق الشناوي يؤكد أن والد عادل إمام كان شاويش في الداخلية وهذا سبب تنقلات عادل إمام الكثيرة في صباه بسبب كثرة تنقلات الأب.

الزهايمر

كشف المخرج رامي إمام عن مفاجأة تتعلق بجده الراحل محمد إمام، مؤكدا أنه توفى عام 1997 وعانى قبل وفاته من مرض الزهايمر ولم يكن يتذكر ابنه النجم عادل إمام ولا أحفاده، وابدى رامي ندمه لعدم وجود صور كثيرة تجمعه بجده، واشار إلى أن العائلة كلها ورثت خفة الدم عن الراحل.

رامى إمام يكشف ذكريات صورة عمرها 38 عاما مع الزعيم وجده.. اعرف التفاصيل -  اليوم السابع

وسمى عادل إمام ابنه محمد على والده الراحل، وقال رامي عن جده: “الراجل اللي ما شفتش في حياتي زي حنيته وطيبته وجدعنته وتلقائيته وبساطته وخفة دمه، والأخيرة دي بالذات الظاهر طلعت جينات في العيلة كنت بحس بالراحة معاه، وأحلى لحظة في حياتي لما كان بيرقيني ويدعيلي، وبيدعي لأبويا: “روح يا عادل، ربنا يكرمك كمان وكمان، وفي أواخر أيامه، جاله زهايمر .. ومكانش فاكرني .. ولا فاكر أي شخص في عيلتنا، اتمنيت ساعتها ان الأيام ترجع بي وأتصور معاه اكتر واكتر واكتر … لحد ما مات سنة 1997”.

بكاء على رحيل شريكة العمر

حكي الفنان عادل إمام إن والدته كانت مريضة بالسرطان، قال: “كانت مريضة بالمرض الوحش، وأنا كنت عايزها تستريح، فعرفت في التليفون إنها توفيت، فروحت صليت ركعتين وبعدها روحت المستشفى، ومارضتش اكشف وشها، وكانت أول مرة ألاقي ابويا بيبكي، وقال عادل إمام إن والده كان يحب زوجته هالة جدا، ومات وهو راضا عنها.

وفاة الأب

وحكي الزعيم عادل إمام في لقاء له في برنامج “نعم أنا مشهور”، مع منى الشرقاوي: “يوم وفاة والدي كنت على المسرح في لبنان، مراتي كلمتني قالتلي الخبر، صليت ركعتين وروحت المسرح طلعت المسرحية، وفي نهاية العرض قلت للناس انا ابويا مات وقلتلهم عن فضله عليا.. كل اللي في المسرح انهار من العياط، نزلت مصر بعد أما خلصت المسرحية، وفي المطار استقبلني عصام أخويا وقلتله أنا عايز أروح أقرأ الفاتحة على أبويا يا عصام، خدني عصام وفي الطريق قاللي إن يوم الدفنة بعد أما خلصوا صلاة الجنازة ولادي جزمهم اتسرقت من الجامع.

ويحكي الكاتب بلال فضل صديق عادل إمام، عن مشهد شاهده في عزاء والد عادل إمام في مسجد عمر مكرم، يوم 5 مايو عام 1997، حيث وجد الشيخ إن الجمهور من ىكبار القوم في مصر، فأحب أن يستعرض قدراته في القراءة، وامتلئ السرادق عن آخره والناس تتوافد، ويجب أن يُصدق الشيخ لكي يغادر الناس، وكان سعيد صالح يذهب للشيخ ويقول له، صدق يا عم الشيخ، صدق والنبي، اختم يا شيخ”، لكن الشيخ مستمر في القراءة.

ناقد يروي كواليس عزاء والد «الزعيم»: رحت مخصوص عشان أشوف عادل إمام - فن -  الوطن

ووقف لآخذ العزاء، بالترتيب عادل إمام، وسعيد صالح، ومصطفى متولي، وعصام إمام، صلاح السعدني، بحسب رواية الناقد السينمائي يحيى حسني، الذي كتب مقال عن ذهابه للعزاء لمقابلة عادل إمام، وقال إن أكثر موقف تكرر في العزاء كان بطله سعيد صالح: “سعيد صالح الله يرحمه كان كل شوية يقعد يزعق للصحفيين والمصورين بتوع المجلات اللي كانوا واقفين عشان يوسعوا سكة للداخل والخارج.. وكل شوية يقول ليهم يعني نسيب لكم العزاء ونمشي”.

ويتابع يحيى حسني: “مشهد واقفة عادل إمام وهو بياخد العزاء في أبوه، شبه المشهد بالظبط بتاع فيلم طيور الظلام حتي افتكرت المشهد وقتها وأنا واقف أتفرج على عادل إمام عيني عينك كده، أما بالنسبة لصفحة الوفيات في جورنال الأهرام.. أسبوع بحاله كل يوم في صفحة الوفيات ناس تبعت نعي مواساة وتعزية لعادل إمام تحس إن الكبير كبير بردوا وهو طول عمره كبير وصاحب مقام عالي ربنا يطول في عمره ويعطي الصحة والعافية”.

 

 

 

أقرا ايضا

وجدوها معلقة في السقف.. تفاصيل وفاة الفنانة تونشا شارما الحزينة

أسوأ عام في حياة معالي زايد

نهايته مبكية.. تعرف على القصة الحقيقية لنهاية فيلم اللمبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى