الفنسلايد

عندما رفض صلاح ذو الفقار العالمية حبا في مصر

لو سألت أي شخص عن الفنانين المصريين ممن عملوا في هوليود سيخبرك بالطبع عن عمر الشريف، والقليل سيعرف جميل راتب، لكن لا أحد تقريبا يعرف أن الفنان صلاح ذو الفقار شارك في السينما العالمية وكانت له تجارب شديدة الاهمية، نرصدها في التقرير التالي.

بداية صلاح ذو الفقار

صلاح ممثل معروف لكنه كان منتج له أعمال قيمة، فهو مثلا منتج فيلم شيء من الخوف، وهو شقيق كل من عز الدين ذو الفقار، ومحمود ذو الفقار، واللذان عملا بالإخراج والإنتاج والتمثيل، ومكناه من خوض تجربة التمثيل وهو طفل في فيلم “حبابة”، سنة 1944، من بطولة شقيقه محمود ذو الفقار وإخراج نيازي مصطفى، ولكنه لم يستمر بالتمثيل حينها.

قصة ضابط الشرطة صلاح ذوالفقار: حاول تهريب «المتهم» أنور السادات عدة مرات  إحداها في المحكمة - المصري لايت

التحق صلاح بكلية الشرطة، وتخرج ليعمل مدرساً بالكلية وكان أحد أبطال موقعة الإسماعيلية التي بسببها يتم الاحتفال بعيد الشرطة في 25 يناير، ليخوض صلاح تجربة التمثيل حينها مرة أخرى، وكان أول فيلم رُشح له هو (عيون سهرانة) ومن بعدها تفرغ للعمل في السينما.

لكن بدايته الحقيقية في السينما عندما اختاره المخرج الكبير (يوسف شاهين) في فيلم (جميلة) في عام 1958 والذي يحكي قصة كفاح جميلة بو حيرد البطلة الجزائرية (بالمناسبة العلاقة بين جميلة بو حيرد وماجدة لم تكن على مايرام، والبوست المنتشر عن كونها سبب في إلغاء حكم الاعدام غير صحيح لان الحكم سقط قبل الفيلم من الأساس).

فنان شهير في طفولته.. هل تعرفت عليه؟ | خبر | في الفن

اختاره المخرج الكبير (حسن الإمام) لبطولة فيلم (حب حتي العبادة) كما قدَّم فيلم (نساء محرمات) مع المخرج (محمود ذو الفقار)، وحقق دوره في فيلم (الرجل الثاني) نجاحًا كبيرًا ثم قدَّمه المخرج الكبير (حسن الإمام) في بطولة أفلام (مال ونساء، إني أتهم) في عام 1960 ، ومن أفلامه الشهيرة (القصر الملعون، مراتي مدير عام، صباح الخير يا زوجتي العزيزة، الرجل الآخر، لحظة ضعف).

بدأت بـ«علبة سجائر».. صداقة خاصة بين السادات وصلاح ذو الفقار | بوابة أخبار  اليوم الإلكترونية

امتدت مسيرته الفنية منذ عام 1956 و حتى عام 1993، تنوعت أدواره بين الكوميديا و الحركة والتراجيديا. وافته المنية في عام 1993، أثناء تصويره فيلم (اﻹرهابي)، من بطولة الفنان عادل إمام.

أفلام صلاح ذو الفقار العالمية

فيلم سر أبو الهول (إبتسامة أبو الهول) عام 1964

هو فيلم إيطالي، يحكي قصة بوليسية تدور أحداثها قبل الانتهاء من السد العالي، حيث يفد عدد من خبراء اﻵثار إلى مصر للتنقيب عن اﻵثار، ويرافق الضابط أحمد فريق اﻵثار من أجل تسهيل مهمتهم، لكن اﻷمور ليست كما تبدو عليه.

رشحه مخرج العمل دوشيو تيساري وتم تصوير الفيلم بالكامل في مصر، وهو من بطولة توني راسل وماريا بيرشى وماريا لورا روكا، ومن مصر سعيد أبو بكر وصلاح نظمي وصلاح ذو الفقار، وصلاح منصور، حتى أن المخرج كان يتندر أن معظم المشاركين يحملون اسم صلاح.

شاهد صلاح ذو الفقار في الفيلم

فيلم الفرسان

وهو فيلم إنجليزي وقام بدور صلاح الدين الأيوبي، ولا يوجد الكثير من المعلومات عن هذا العمل على شبكة الإنترنت

نفرتيتي وأخناتون

سنة 1973، شارك الفنان صلاح ذو الفقار مع الممثلة البريطانية جيرالدين تشابلن في فيلم مكسيكي بعنوان إنتاج عام 1973 وقام صلاح ذو الفقار بدور حور أم حب وزير الدفاع في عهد الملك أخناتون، ولعبت جيرالدن شابلن دور نفرتيتي، ولعب جون جافن دون اخناتون، والفيلم من إخراج راؤول أرايزا.

بعد عرض فيلم سر أبو الهول ونجاح صلاح ذو الفقار، طلب دوشيو تيساري مخرج الفيلم من صلاح ذو الفقار السفر والاستقرار في إيطاليا والعمل في السينما الإيطالية ولكنه رفض وفضّل الاستمرار في مصر.

 

أقرأ أيضا

حكاية صورة.. عندما قتل إيفان الرهيب ابنه؟

لماذا تلد الأمهات على ظهورهن.. رغم أنها ليست الطريقة الصحيحة للولادة!

“كان كالأفلام”.. قصة الزواج الثاني لهشام سليم

وصية حسن عابدين وحوّل القصري وأمنية شادية.. حكاية 22 صورة نادرة

ندمت بسبب الخادمة ورفضت الزواج من الفنانين.. حكاية منيرة سنبل بطلة شارع الحب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى