الفنسلايد

خالة فنان شهير وهذا سبب اختفائها.. حكاية سهير المانسترلي

في سنة 1982، قدم سمير غانم فيلمه الشهير “تجيبها كدا تجيلها كده هي كدت، ويحكي عن عزت وحسن أصدقاء وزملاء في العمل، يعجب حسن بسعاد ولكنه لا يستطيع أن يصرح لها عن مشاعره بسبب شدة خجله، فيطلب من صديقه عزت أن يخبرها بدلًا منه، ولكن لاتسير الأمور كما هو متوقع، وذلك بالإضافة إلى الخطابات التي يستلمها عزت من شخص مجهول يهدده بالقتل.

الفيلم من بطولة سمير غانم، ومديحة كامل، وفاروق الفيشاوي وليلى علوي وإبراهيم سعفان ووحيد سيف، والمنتصر بالله، من تأليف أحمد عبدالوهاب وإخراج عمر عبد العزيز، ولفتت الأنظار في الفيلم سهير سالم أو سهير المانسترلي في دور نبيلة التي تبحث عن الزوج الثامن بعد موت أزواجها السبعة، وبرغم خفة ظلها إلا أنها لم تحظ بقدر كبير من الشهرة.

ولدت سهير المانسترلي في 3 سبتمبر 1950، وتخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية 1970، لكن شهرتها تأخرت كثيرا فأصبح وجهها مألوف لدي الجمهور وهي على مشارف الأربعين بعد أن شاركت في ” تجيبها كده تجيلها كده هي كده”، مع الفنان سمير غانم والفنان فاروق الفيشاوي.

وفي عام 1982، قدمها المخرج يوسف شاهين في فيلم حدوته مصرية، وشاركت في نفس العام في فيلم ” تجيبها كده تجيلها كده هي كده”، ثم ابتعدت 6 أعوام عن الساحة الفنية حتى أعادتها الفنانة فاتن حمامة في فيلم “يوم مر ويوم حلو” ثم شاركت معها للمرة الثانية في فيلم أرض الأحلام بدور صديقتها التي تقرأ لها فنجان القهوة، الذي يعد أخر ظهور فني لها، حيث اعتزلت الفن في سنة 1993 بسبب إصابتها بمرض السرطان، وتاريخها الفني كله 5 أعمال هي مسرحية المليونيرة، وحدوتة مصرية وتجيبها كدا تجيلها كدا هي كدا، وأرض الأحلام، ويوم مر يوم حلو.

وبحسب موقع السينما دوت كو، تزوجت سهير مرة واحدة من خارج الوسط الفني ولم تنجب أبناء، إلا أن رحلت عن عالمنا عام 2004 إثر إصابتها بسرطان الثدي عن عمر ناهز 54 عامًا.

علاقتها بأحمد فلوكس

ونشر الحساب الشخصي للفنان أحمد فلوكس، على “فيسبوك” مجموعة صور لعائلته، وعلق قائلا: “هذه نبذة مختصرة عن عائلتى وعن أصل تربيتى ومن كان له الفضل فى وجودى كرجل ونجاحى.. أبى هو المهندس الفنان فاروق توفيق صالح، وأمى هى مصممة الأزياء رحمة الله عليها السيدة سميرة سليمان المناسترلى باشا.

خاله فنان شهير مشوار فني قصير ونهاية مـ ـؤلـ ـمة معلومات عن الفنانة سهير المانسترلي

وأضاف فلوكس: “وخالاتى هم الأديبة وسيدة الأعمال سميحة سليمان المناسترلى الحاصلة على جوايز فى الأدب وكاتبة وسيدة أعمال، وخالى هو الأديب والكاتب رحمة الله عليه د. سمير سليمان المناسترلى الحاصل على جايزة الدولة التقديرية فى الأدب، وخالتى الأخرى هى المنتجة والفنانة الراحلة سهير المناسترلى رحمه الله عليها، الشهيرة بخفة دمها فى فيلم تجيبها كده تجيبها كده هى كده، كما مثلت فى فيلم للراحل يوسف شاهين لحبها فى الفن”.

 

أقرأ أيضا

حكاية صورة.. عندما قتل إيفان الرهيب ابنه؟

لماذا تلد الأمهات على ظهورهن.. رغم أنها ليست الطريقة الصحيحة للولادة!

“كان كالأفلام”.. قصة الزواج الثاني لهشام سليم

وصية حسن عابدين وحوّل القصري وأمنية شادية.. حكاية 22 صورة نادرة

ندمت بسبب الخادمة ورفضت الزواج من الفنانين.. حكاية منيرة سنبل بطلة شارع الحب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى